كريس بينيت

%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%b3-%d8%a8%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%aa

كريس بينيت

“ويب 3.0”
يبدي كريس بينيت درجة عالية من الاهتمام والحماسة إزاء “ويب 3.0” Web 3.0، كما يسعى إلى تسليط الضوء على هذه التقنية بين الآخرين. وعلى مدار العشرين عامًا الماضية، شاهدنا التأثير الإيجابي لشبكة الإنترنت ونجاحها في نشر المحتوى والتفاعل الاجتماعي. وبات العالم الآن على استعداد تام لمشاهدة نفس التحول في عالم التجارة ونماذج الأعمال التجارية والاستهلاكية.
ويمتلك كريس خبرة طويلة مدتها 20 عامًا في تصميم البرامج المخصصة والتوصيل والاستشارات. ويمكنه تقييم البرمجيات القادرة على تحقيق النجاح، والحكم عليها إذا ما كانت معرضة للفشل، عندما يتعلق الأمر بمعالجة أنماط السلوك البشري باستخدام التقنيات الناشئة. ومن الموضوعات التي يركز عليها كريس حالة التقاطع بين الناس والتكنولوجيا، وتأثيرات التقنيات الناشئة على طريقة تواصلنا وتفاعلنا مع بعضنا، وطرق العيش في الحياة.
“إن التكنولوجيا في حد ذاتها واهنة وعديمة الفائدة ومملة، ولكنها عندما تتقاطع مع الناس في حياتهم، تصبح ذكية، وتكتسب سمات الديناميكية والطابع الثوري”.