الدكتورة فاطمة باعثمان

%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%81%d8%a7%d8%b7%d9%85%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d8%b9%d8%ab%d9%85%d8%a7%d9%86

الدكتورة فاطمة باعثمان

دكتوراه في الذكاء الاصطناعي – جامعة الملك عبد العزيز

 

تشغل الدكتورة فاطمة باعثمان منصب أستاذ مساعد في الذكاء الاصطناعي لدى جامعة الملك عبد العزيز بمدينة جدة السعودية. وتناولت في أطروحة الدكتوراه الخاصة التي تقدمت بها في العام 2003 موضوع تطبيق الذكاء الاصطناعي في التعرف على الخطاب التلقائي القائم على علم الأصوات في الغة العربية، وحصلت على هذه الدرجة بتميز من كلية الهندسة والحاسوب في جامعة هيدرسفيلد في المملكة المتحدة. ووقعت حقوق الملكية الفكرية لأبحاثها المتقدمة في الذكاء الاصطناعي.
وفي وقت مبكر من حياتها الأكاديمية، لعبت الدكتورة فاطمة دورًا محوريًا في تأسيس دائرة المرأة التي تعدّ أساس كلية علوم الحاسب في جامعة الملك عبد العزيز. وأصبحت أول عضو هيئة تدريس بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا. وساهمت الدكتورة فاطمة في الخطة الوطنية لتقنية المعلومات، كما قامت بإعادة تصميم مركز تقنية المعلومات والبرامج المقترحة التي قادت بدورها إلى إنشاء الجامعة الإلكترونية في جامعة الملك عبد العزيز.
وتولت الدكتورة فاطمة مسؤولية إدارة مشروع غرفة التعليم الإلكتروني العالمي للذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع مؤسسات وطنية وأخرى دولية تقودها جامعة زيورخ، حيث أشرفت على تأسيس بنيتها التحتية وإدارة منصاتها التكنولوجية في المملكة العربية السعودية، وكانت محاضراً رئيسياً في مجال الذكاء الاصطناعي. وأدت إنجازاتها إلى تعيينها في منصب المدير السعودي لبرنامج أبحاث التعلم الإلكتروني في دبي، حيث صممت منهاج التعلم الإلكتروني الذكي في دول مجلس التعاون الخليجي.
عملت الدكتورة فاطمة مستشارًا لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية عن فئة القطاع التعليمي، وممثلاً في معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين IEEE Congress R8، وكانت رئيسة قسم النساء في مجال الهندسة في المعهد بالمنطقة الغربية، وعملت على إنشاء فرع معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين للنساء في جامعة الملك عبد العزيز، وكانت رئيسة لجنة المهندسات في “المجلس السعودي للهندسة” بالمنطقة الغربية. وشغلت أيضًا منصب مدير عام أمن تكنولوجيا المعلومات مع شركة أمريكية مشتركة. وحصلت الدكتورة فاطمة على تسع جوائز وميدالية ذهبية، إلى جانب العديد من الشهادات والرسائل التقديرة لمساهماتها وإنجازاتها.